البعد المعنوي لازمة كورونا

الكاتب: محمد فخر

المقالة مناسبة: رجال وسيدات الاعمال

تأذت وتضررت معنويات رجال وسيدات الاعمال نتيجة الظروف الصحية، السياسية والتبعات الاقتصادية منذ بداية ازمة كورونا حتى يومنا هذا. زعزعت الازمة بالعلاقة بين افراد العائلة. شكل التوتر في العلاقة مصدر ارباك معنوي وقلق لرجال وسيدات الاعمال.

ممكن تفهم التحديات المركبة والمكلفة التي تواجه رجال وسيدات الاعمال نتيجة ازمة كورونا. هذه ازمة من نوع جديد تستدعي خطوات غير اعتيادية في ظل قرارات وتوجيهات غير واضحة من قبل الحكومة, منها:

  1. ارسال موظفين الى اجازة بدون اجر.
  2. اغلاق كامل او جزئي المصلحة.
  3. عدم القدرة على الاستيراد والسفر مما يستدعي شراء بضاعة عن بعد او التوجه الى موردين محليين.
  4. استمرار المصروفات والالتزامات لدى رجال وسيدات الاعمال الباهظة رغم فقد الدخل.

قد تصل التبعات الاقتصادية الحالية الى حد الخسارة في المصلحة. الامرالذي قد يعرض المصلحة الى الافلاس. هذا مصدر ارباك معنوي ونفسي حقيقي إضافي.

ضف الى هذا نمط حياة رجال وسيدات الاعمال كثير القلق والتحديات من الاساس نتيجة

  1. البيئة الاقتصادية التجارية التنافسية
  2. الحاجة لاتخاذ القرارات باستقلالية مما يستدعي العزوف عن الناس أحيانا وقد يولد الشعور بالوحدة.  
  3. الحاجة الى دفع الامور الى الامام طيلة الوقت تولّد الحذر من الانكشاف والتحدث مع الموظفين، والزبائن.
  4. ضغوطات من مصادر عدة (زبائن، موردين، عاملين، بنوك وغيرها)

بطبيعة الحال يعتبر الارباك والقلق دافع مهم لدى الانسان عامة ولدى رجال وسيدات الاعمال خاصة. وعرف علم النفس القلق على انه شعور بالخوف من المجهول. وقد أجريت دراسات علمية كثيرة عن طبيعة العلاقة ما بين المعنويات النفسية والمشاعر عامة لدى رجال وسيدات الاعمال وعوامل النجاح واستمرارية المصلحة.

على سبيل المثال, بروفسور اسحاق اديجاس، صاحب دراسات ومناهج تطبيقية في علم الإدارة, يصور مشاعر الحب والحماس لدى المبادر للمصلحة اتجاه فكرة المشروع  كدافع رئيسي في مرحلة انشاء المصلحة. يشير البروفسور أيضا في مراحل متقدمة من حياة المصلحة الى مشاعر المؤسس كمحفز للتمسك بالمصلحة والحفاظ على كيانها. 

صلة المشاعر عامة والقلق والارباك المعنوي خاصة بالنسبة لرجال وسيدات الاعمال في ظل ازمة كورونا هو موضوع ذا أهمية قصوى. يواجه رجال وسيدات الاعمال حالة نفسية صعبة وضغوطات متنوعة دون وجود أي قالب او منظومة تعتني بهم وبمصلحتهم المهددة بالافلاس. انطلاقا من رسالة معهدنا فالسؤال الأهم بالنسبة لنا كيف نتعامل مع تبعات الازمة التي تضر بمعنويات رجال وسيدات الاعمال للحفاظ على المصلحة؟

جمعنا بعض الارشادات والنصائح حتى تعين رجال وسيدات الاعمال وتحافظ على المصلحة في ظل الازمة:

  1. الحفاظ على ذاتك من خلال: التغذية السليمة، الرياضة، القراءة والاستماع لمحاضرات.
  2. مشاركة شخص ثقة او صديق بالضغوطات وأحيانا الاستعانة بأخصائيين.
  3. تعلم دورات ومهارات ضرورية للتكيف مع الظروف الجديدة واعتبر أنها مستمرة الى المدى البعيد.
  4. الاستعانة بالحاضنة العائلية قدر الإمكان.
  5. بناء استراتيجية اقتصادية وتسويقية تشمل بدائل عديدة. قد تحتاج الى الاستشاريين والمختصين كي تفعل هذا.
  6. تعلم مجال إدارة المخاطر حتى تقلل المخاطر المستقبلية وتستعد من ناحية الموارد.

للاتصال معنا: 

واتساب: 0505660100

036818899 للتواصل

تابعنا على فيس بوك

اتصل بنا

X

أهلا وسهلاً بك في موقع معهد فخر. معهد فخر هو معهد لمرافقة وتطوير المشاريع والمصالح التجارية من خلال خدمات الإستشارة والإرشاد

שינוי גודל פונטים
ניגודיות